مصادر طموح تكشف سر العادة التي غيرها معاون مدير أمن الدقهلية لمرة واحدة فكانت داع في عدم إصابته من عملية الاغتيال التي استهدفته بالأمس

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 11:55 صباحًا
مصادر طموح تكشف سر العادة التي غيرها معاون مدير أمن الدقهلية لمرة واحدة فكانت داع في عدم إصابته من عملية الاغتيال التي استهدفته بالأمس

وقعت بالأمس عملية إرهابية استهدفت اللواء ضياء عطيه معاون مدير أمن الدقهلية، حيث فوجئ اللواء ضياء باثنان يستقلان دراجة بخارية ومعهما سلاح آلي وفور مشاهدته خلال استقلاله لسيارته أطلقوا عليه وابلاً من الأعيرة النارية، سوى أن سائقه استطاع أن ينحرف بالعربة فور تدشين النار عليها فأصابت هذه الرصاصات العربة من الخلف ولم تتم أي إصابات للسائق أو اللواء عطيه.

وكشفت مصادر طموح عن سر العادة التي بذلها معاون مدير أمن الدقهلية وقد كانت تلك هي أول مرة التي يفعلها فكانت سبباً في عدم إصابته من الوفاة المحقق، حيث نوهت المصادر إلى أن اللواء ضياء عطيه كان من عادته طول الوقتً أن يركب العربة ويجلس في المقعد الخلفي سوى أنه حينما غادر مكتبه الواقع بمديرية الأمن في الساعة الثالثة ونصف إلى حد ماً، تذبذب للحظة هل يجلس في المقعد الخلفي أم الأمامي سوى أن يده اختارت مقبض الباب الأمامي ليجلس بالقرب من قائد السيارة، فكان هذا سبباً في عدم إصابته من عملية الاغتيال التي استهدفته حيث أن تركيز الجناه في إطلاقهم للرصاص كان على المقعد الخلفي.

وفور سقوط هذه العملية الإرهابية انتقل مباشرة إلى مقر الحادث اللواء أيمن الملاح مدير الأمن ومعه عدد من القيادات الطموح بالمحافظة، كما توجه مدير الأمن إلى بيت مساعده بهدف الإطمئنان علية بعد عملية الاغتيال الفاشلة، وتم تحرير محضر بالواقعة وتشكيل فريق بحث للتبع الجناه، كما أقفلت الشرطة بوابات ومخارج المحافظة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الصفحة الأولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.