مجلس الشورى السعودي يوصي بتسهيل إعطاء السيدات قروض الإنماء الاجتماعية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 يناير 2018 - 2:45 مساءً
مجلس الشورى السعودي يوصي بتسهيل إعطاء السيدات قروض الإنماء الاجتماعية

أعادت لجنة بمجلس الشورى بلوَرة توصية لها على التقرير السنوي لبنك الاجتماعية لتنص على نحو مباشر على إطلاق المصرف أقساماً نسائية في جميع فروعه لتسهيل حصول السيدات على القروض.

كما طالبت لجنة الشؤون الاجتماعية والعائلة والشباب بتضمين تقارير المصرف السنوية القادمة، أهدافه التخطيط والمرحلية ونتائج دلائل قياس أدائه، مبيناً بها المستهدف والمتحقق منها، وأحالت اللجنة تقريرها الختامي للبنك لأمانة المجلس تمهيداً لإدراجه ضمن بنود جلسات الشورى القادمة للتصويت على توصياتها.

ورفضت اللجنة الأخذ بتوصية العضو خالد العقيل، سوى أنه لم يقبل بسحبها والتراجع عنها ليصبح الحسم للمجلس، وفي ذلك الحين طالب فيها المصرف بدراسة مبالغة نسبة القروض الممنوحة للإناث، معللاً بتدني نسبة حصتها وضآلتها من كلي عدد وثمن القروض المصروفة.

وذكر في مبررات توصيته أن توثيق المصرف للعام المالي 37 ـ 1438 الذي ناقشه المجلس حديثاً، يوضح ضآلة حصة الإناث من كلي القروض، كما لم يبين تفاصيل بيانات نسب القروض منذ إنشائه، وأعمار الفئات الممنوحة لهم القروض الاجتماعية والإنتاجية والمأمول توفيرها في التقارير القادمة، فجاءت التوصية مطالبة بدراسة مبالغة نسبة القروض المصروفة للنساء في وجود تزايد عدد الخريجات من الثانويات والجامعات وتفشي حالات البطالة بينهم مضاهاة بالذكور.

يقال أن لجنة الشؤون الاجتماعية والعائلة والشباب بمجلس الشورى قد أماطت اللثام للمجلس انخافض عدد كلي القروض في عام التقرير37 ـ 1438، بنسبة جاوزت 48 % نتيجة لـ تحديث لوائح قروض الترميم والعائلة، وإيقاف السلفة الثاني، لضبط وضمان توجيه السلفة لمستحقيه حسب رأي المصرف، وبينت للمجلس قلة الفروع النسائية، وعدم الانسجام مع مقصد تمكين المرأة من المساهمة في الإنماء الاستثمارية وفق بصيرة التغير الوطني، مشيرةً إلى حضور سبعة أقسام نسائية لاغير رغم أن للبنك 27 فرعاً في 13 مساحة إدارية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الصفحة الأولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.