إنتاج عفو استثنائي لبعض السجناء في جازان بالمملكة العربية السعودية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 يناير 2018 - 2:47 مساءً
إنتاج عفو استثنائي لبعض السجناء في جازان بالمملكة العربية السعودية

صدرت قبول صاحب النيافة الملكي صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية على عفو استثنائي عن بعض سجناء الحق العام الموقوفين والمحكومين في القضايا البسيطة بسجون مساحة جازان، حيث سيطرت الفرحة لدى عدد من النزلاء والنزيلات من مغاير الجنسيات ممن سيشملهم افتتاح سراحهم من قبل اللجان المتخصصة للعفو الصادر.

ورفع النزلاء والنزيلات من مغاير الجنسيات أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو وزير الداخلية وأن يمتعهم بالصحة والعافية وطول السن وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة مؤتمر أبوتهم الحانية وأياديهم البيضاء ولفتتهم الإنسانية التي شملت الجميع.

وتحدث قائد لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم "تراحم" علي بن موسى زعلة ان ذلك العفو تحكمه نُظم ومعايير منصوص عليها في تعميم وزارة الداخلية ويحدث تنفيذها من قبل لجان متخصصة مكونة من مندوبين من الجهات الرسمية ذات الرابطة تحت مراقبة إمارة المساحة، مشيرا بذلك الصدد للآثار الإيجابية المنتظر وقوعها لذلك العفو على المستفيدين والمستفيدات منه نفسيا واجتماعياً عن طريق التئام شملهم بأسرهم مرة ثانية.

من جانبها رفعت نائبة رئيسة القسم النسائي باللجنة خديجة فتاة الحسين النعمي أسمى آيات الحمد والامتنان للقيادة الرشيدة ولسمو وزير الداخلية على تلك المكرمة الانسانية: معتبرة أن ذلك العفو يمثل احتمالية ذهبية للنزلاء والنزيلات لمراجعة النفس والندم على مافات والعزم على عدم الرجوع لما بدر منهم والاستعداد لبدء حياة حديثة بعيداً عن مواطن الشبهات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الصفحة الأولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.